أجهزة قياس ضغط الدم (المانومترات):

يوجد نوعان من الأجهزة المستخدمة لقياس الضغط ، وهما : النوع الزئبقي والنوع الزنبركي ،وعند استخدام الجهاز الزئبقي يجب مراعاة ما يلي:
ــ التأكد قبل القياس ، وعندما تفرغ المثانة والمضخة المطاطية من الهواء ، أن مستوى الزئبق عند علامة الصفر.
ــ التأكد من عدم ظهور فقاعات عند النفخ ، فوجود فقاعات في الزئبق يعتبر علامة نقصان الزئبق ، مما يتطلب إعادة ملء الجهاز ومعايرته.
ــ تعتبر الوسادة الضاغطة على الذراع من أكثر مصادر الخطأ عند قياس الضغط ، إذ يجب أن يكون حجم الوسادة مناسباً لحجم الذراع ، فالذراع الممتلئة في حالة المرضى السمان مثلاً تحتاج إلى وسادة ذات حجم خاص كبير.
ــ لقياس الضغط بدقة ، يجب أن يكون عرض المثانة المطاطية داخل الوسادة المصنوع من القماش ، مساوياً لأربعين في المائة من محيط الذراع ، وهو يناسب محيط ذراع في حدود 30 سم ، لذلك لابد من توافر أكثر من حجم للوسادة والمثانة المطاطية لدى الطبيب ، حتى يختار من بينها المقاس المناسب لمحيط الذراع.
ــ التأكد من أن الوصلات والأنابيب الجلدية في حالة جيدة ، وخالية تماماً من التشققات.
ـ من مصادر الخطأ الشائعة أيضاً ، وجود عطل بالصمام الذي يتحكم في تفريغ الوسادة الضاغطة من الهواء . ويظهر هذا العيب مع الاستعمال العادي للجهاز ، ويمكن اكتشافه بملاحظة عدم ثبات ارتفاع عمود الزئبق في المانومتر بعد إغلاق الصمام وضخ الهواء. إذا يؤدي تلف الصمام إلى انخفاض تدريجي في مستوى الزئبق بالمانومتر.
((( لا ينصح باستخدام أجهزة قياس الضغط الاليكترونية المنتشرة بالأسواق نظراً لعدم دقتها)))



خريطة دليل ضغط الدم السابق